مكتب العميد

 

                                عميد كلية التمريض/ أ.م.دعلي كريم خضير المصراوي

                   تعد مهنة  التمريض من اهم المهن التي يحتاج اليها الانسان في كل زمان ومكان قبل ولادته وبعد وفاته،في يقضته ونومه، في حله وسفره، في فرحه وحزنه، في صحته وسقمه، في نهاره وليله، في نفسه وبدنه، في روحه وفي تفاعله مع اسرته ومجتمعه ،ولست مغالٍ ان ذكرت كل ذلك في مهنة واحدة وذلك لان ترجمة كلمة تمريض تعني الرعاية تعني العناية تعني الاهتمام تعني العطاء تعني السهر على راحة الناس فهي مهنة مقدسة لان كل الصفات التي ذكرتها في اعلاه هي الهية مقدسة يأمرنا بها سبحانه وتعالى وهي من اهم صفات المؤمن وكما جاء في الحديث الشريف "خير الناس من نفع الناس" وان الخالق عز وجل قد من على اولئك الذين يمتهنون هذه المهنة بهذه النعمة لان مداراة الناس والاهتمام بهم ورعايتهم ولاسيما المريض منهم امر مقدس وليس بالهين او السهل فمهنة التمريض من اصعب المهن لانك تسهر وانت احوج شيء الى النوم وتستمع الى شكوى المرضى والامهم وانت احوج ما تكون الى الاسترخاء وانت تطلب العلم ليلا ونهاراً كي يستفيد الاخرون من معلوماتك وارشاداتك التوعوية اذن نحن بحاجة الى جيش من الملاكات التمريضية لسد حاجة الناس من الرعاية الامر الذي دفعنا الى الاسراع في استحداث كلية التمريض في كربلاء المقدسة لتغطية ولو جزء بسيط من حاجة الناس الى الملاكات التمريضية الجامعية لا سيما ونحن مقبلون على فتح عدد من المستشفيات في كربلاء المقدسة في الاعوام القليلة المقبلة فكربلاء تستحق منا الكثير لانها مدينة مقدسة وتستقبل يوميا الاف الزائرين من داخل وخارج العراق لذلك نحن عازمون على رفد المؤسسات الصحية في كربلاء بكل ما تحتاج اليه من ملاكات تمريضية جامعية ذات نوعية ممتازة لديها المهارات ما يؤهلها لادارة شؤون التمريض وتقديم افضل الخدمات التمريضية الوقائية والعلاجية والتاهيلية للفرد والاسرة والمجتمع

 

                                                        وما التوفيق الا من عند الله تعالى

 

 

 

 

 

 

السيرة الذاتية للعميد أ.م. دعلي كريم خضير المصراوي في( اللغة العربية)

 

السيرة الذاتية للعميد أ.م.د علي كريم خضير المصراوي في( اللغة الأنكليزية)