المقالات

الرَّادون

الرَّادون غازٌ لايمكن رؤيته أو شمه أو تذوقه. ولكنَّه يمكن أن يسبب المشاكل للإنسان في بيته. يأتي غاز الرادون الرَّادونمن التحلل الطبيعي لليورانيوم في التراب والصخور والمياه. يمكن أن يسبب غاز الرادون سرطان الرئة.

 

ويوجد غاز الرادون بمستويات منخفضة في خارج المباني. وقد يكون مستواه عالياً في داخل المباني. يمكن أن يدخل غاز الرادون إلى البيوت والأبنية عبر شقوق الأرضيات والجدران والأساسات. ويمكن أن يكون غاز الرادون في المياه التي يستخدمها الإنسان، وخاصَّة مياه الينابيع. إن قياس مستوى الرادون هو السبيل الوحيد لمعرفة إن كان البيت يحوي مستويات عالية من غاز الرادون. وهذا الاختبار رخيص وسهل. يمكنك أن تشتري أداة قياس الرادون من معظم مخازن الأجهزة أو أن تطلب ممن يملك هذا الجهاز إجراء الاختبار. هناك أنظمة لإنقاص غاز الرادون تتمكن من تخفيض كميته إلى الحد الآمن، لكن كلفة ذلك تتعلق بحجم وتصميم المنزل.