الارشيف

 

 

عمادة كلية التمريض في كربلاء تشارك في ورشة عمل للأرتقاء بالخدمات التمريضية في مدينة الحسين( ع) الطبية

 

 من اجل تفعيل دور الممرض في كافة اختصاصاته العلمية والمهنية وبرعاية دائرة صحة محافظة كربلاء أقيم على قاعة ميثم التمار في مستشفى مدينة الإمام الحسين( ع) الطبية ورشة عمل تحت عنوان عزوف الملاكات التمريضية عن الفحص ألسريري وتدوين الملاحظات؛ ذكر ذلك معاون عميد كلية التمريض للشؤون الإدارية الأستاذ سلمان الكريطي لإعلام كلية التمريض وأكد الكريطي على أن أقامة مثل هكذا ورشة عمل ماهي إلا دافع كبير لتشجيع الممرض لأداء أفضل مالديه لخدمة المريض والوقوف على أهم المعوقات التي تلعب دور كبير  في وضع العراقيل إمام الممرض والمريض معا , ومن جانب أخر صرح الأستاذ حسن عبد الله عذبي رئيس فرع أساسيات التمريض في كلية التمريض أن من  أهم المحاور التي تم تداولها هو قلة الدورات التدريبية للملاكات التمريضية والتي من شأنها أن  تؤثر سلبا على المريض مشددا على أن تفعيل هذا الجانب ماهر إلا خطوة جبارة للسير قدما في حل الأزمات التمريضية؛ والتي باتت أن تصبح مزمنة وعلى الصعيد نفسه ذكر الدكتور خميس بندر رئيس فرع الأطفال في كلية التمريض لإعلام الكلية أن الجانب التمريضي يعد من أهم الجوانب التي تعتمد عليها المؤسسات الطبية؛ وأن الدفع قدما بصالح هذه الشريحة وتذليل ما من شأنه أضعاف مهامها تعتبر خطوة كبيره للأرتقاء بالخدمات التمريضية؛ هذا وقد حضر ورشة العمل الدكتور عادل محي حسين مدير عام دائرة صحة كربلاء المقدسة  والدكتور نذير محمد الربيعي مدير مدينة الإمام الحسين (ع) الطبية والدكتور علي حميد شعلان مدير قسم الأمور الفنية في الدائرة والدكتور مهدي عبد الصاحب مدير مركز التعليم الطبي المستمر والسيد محمد جاسم طوفان نقيب ذوي المهن الصحية في العراق

 

كلية التمريض تستنفر مفارزها الطبية لخدمة زوار الحسين (ع)

باشرت كلية التمريض في محافظة كربلاء عملها الميداني بتوزيع المفارز الطبية في مناطق متفرقة في مدينة الحسين (ع) وبالتعاون مع دائرة صحة كربلاء من اجل تقديم أفضل الخدمات الطبية للزائرين والوافدين إلى المحافظة، طيلة أيام الزيارة وعلى مدار الساعة ، يتقدمهم في ذلك عميد كلية التمريض وباقي الأساتذة من الكلية وقسم كبير من الطلبة والطالبات المتطوعين لتقديم هذه الخدمة، ذكر ذلك الدكتور علي كريم المصراوي عميد كلية التمريض بتصريح خص به أعلام الكلية

 

       وأكد المصراوي من خلال تصريحه أن هناك تعاون مستمر بين الكلية ودائرة صحة كربلاء وبشكل خاص مع مستشفى سفيرالحسين(ع) في كافة المجالات الصحية، مبينا أن هذه المفارز تم توزيعها على اربعة اماكن متفرقة الأولى امام مستشفى السفير والثانية في باب قبلة الحسين (ع ) والثالثة في تل الزينبية والرابعة في طواريء مستشفى السفير . مضيفا أن هذا العمل التطوعي هدفه توفير كافة الخدمات الصحية التمريضية والفحص ألسريري والمعالجة الفورية لكثير من الحالات المرضية كحالات الطوارئ والحالات الأخرى .

 

       وبين “المصراوي أن تواجد الطلبة والطالبات في كل مفرزة طبية بشكل مستمرعلى مدار الساعة بالتناوب وحسب الخطة التي وضعتها العمادة وباشراف الملاكات التدريسية في كلية التمريض. معربا بأن مساهمة الطلبة في هذه المفارز تساعد في تقوية معلوماتهم ومهاراتهم التمريضية  لكثرة وتنوع الحالات المرضية المراجعة لهذه المفارز.

 

     وإختتم المصراوي قوله بتقديم الشُكر الجزيل لكافّة الجهات التي مدَّت يد العون للمفارز الطبية في تقديم الخدمات الصحية للزائرين داعيا  الله سبحانه وتعالى أن يحفظ زائري الحسين (ع ) وخدام الزائرين من كل مكروه.