التهابُ الكبد

يُساعدُ الكبدُ الجِسمَ على هضم الطعام وتَخزين الطاقة وإزالة السّموم. التهابُ الكَبِد هو التهابٌ أو تَورّمٌ للكبِد يجعله يتوقَّف عن العَمَل بشكلٍ صحيح. وهو قد يُؤدِّي إلى تندّب، يُطلق عليه اسم التشمّع، أو لسرَطان. تَتسبّب الفيروسات بمُعظم حالات التهاب الكَبِد. ويتسمّى نَوع التهاب الكَبِد على اسم الفيروس الذي يُسبِّبه، كما في التهاب الكَبِد A أو التهاب الكَبد B أو التهاب الكَبِد C. كما قد يؤدِّي تعاطي المُخدّرات أو الكُحول لالتهاب الكَبِد. ويقومُ الجسمُ في حالاتٍ أخرى بمهاجمة أنسجته عن طريق الخطأ. ويمكنُ الوِقاية من بَعضِ الأشكال الفيروسيّة بأخذ لِقاح. يزول التهاب الكبد في بعض الأحيان من تلقاء ذاته، وإن لم يحدثُ هذا، فيمكنُ عِلاجه بواسِطَة الأدوية. يَستمرُّ التهابُ الكَبِد أحياناً طوال الحياة. لا يكونُ هناك أعراضٌ عندَ بَعضِ المُصابين بالتهاب الكَبد. بينما يُصابُ آخرون بما يلي: • نَقص الشهيَّة. • غَثيان وقيء. • إسهال. • بول غامق اللون وبراز شاحب. • ألم بَطني. • يَرَقان، وهو اصفِرار الجلد والعينين.